ام عبد الرحمن النسائى



نسائى
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
عبايات سعودية عطورسعودية بخور وغيره
http://dm12.yoo7.com/forum.htm

شاطر | 
 

 الإعجاز العلمي في الختان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محبة للرسول

avatar

انثى عدد الرسائل : 72
تاريخ التسجيل : 16/06/2008

مُساهمةموضوع: الإعجاز العلمي في الختان   الأربعاء يونيو 18, 2008 4:08 am

الإعجاز العلمي في الختان
13/06/2008



الحديث الشريف

قال عليه الصلاة والسلام: (الفطرة خمس: الختان، والاستحداد، ونتف الإبط، وتقليم الأظفار وقص الشارب) [رواه البخاري].

شرح الحديث

الختان وهو الجلدة التي تقطع، والتي تغطي الحشفة عادة. وقد دعا الإسلام إلى الختان دعوة صريحة، وجعله على رأس خصال الفطرة البشرية، وللختان فوائد طبية عديدة لم نعلمها إلا حديثاً.

من أقوال علماء الغرب

في عام 1990 كتب البروفيسور ويزويل "لقد كنت من أشد أعداء الختان، وشاركت في الجهود التي بذلت عام 1975 ضد إجرائه، إلا أنه في بداية الثمانينات أظهرت الدراسات الطبية زيادة في نسبة حوادث التهابات المجاري البولية عند الأطفال غير المختونين، وبعد تمحيص دقيق للأبحاث التي نشرت، فقد وصلت إلى نتيجة مخالفة، وأصبحت من أنصار جعل الختان أمراً روتينياً يجب أن يجرى لكل مولود.

فالختان وقاية من الالتهابات الموضعية في القضيب، والختان يقي الأطفال من الإصابة بالتهاب المجاري البولية. ويرى علماء الطب أن للختان دوراً وقائياً هاماً من الإصابة بكثير من الأمراض الجنسية، وخاصة العقبول، والثآليل التناسلية.

يقول البروفيسور كلو دري: يمكن القول وبدون مبالغة بأن الختان الذي يجري للذكور في سن مبكرة يخفض كثيراً من نسبة حدوث سرطان القضيب عندهم، مما يجعل الختان عملية ضرورية لابد منها للوقاية من حدوث الأورام الخبيثة.

وأكد ذلك د. محمد حسن الحفناوي وزملاؤه من جامعة عين شمس، وبينوا أن أضرار ختان الأنثى ناتج عن المبالغة في القطع الذي نهى عنه نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، أو عن إجراء الخفض بأدوات غير عقيمة، أو بأيد غير خبيرة، وليس عن الختان الشرعي نفسه.

من أقوال علماء المسلمين

يقول الدكتور الطبيب محمد نزار الدقر: يتضح لنا أن الحكمة الطبية من الختان، الذي دعت إليه الشريعة الإسلامية، تظهر عند الرجال أكثر بكثير مما تظهر عند النساء، ونستطيع القول أنه في البلاد ذات الطقس الحار كصعيد مصر، والسودان،والجزيرة العربية،وغيرها، فإنه يغلب أن يكون للنساء بظر نام يزيد في الشهوة الجنسية بشكل مفرط، وقد يكون شديد النمو إلى درجة يستحيل معها الجماع،ومن هنا كان من المستحب استئصال مقدم البظر لتعديل الشهوة في الحالة الأولى، ووجب استئصاله لجعل الجماع ممكناً في الحالة الثانية، وهذا الرأي الطبي يتوافق مع رأي الجمهور من فقهاء الأمة الذين أوجبوا الختان على الرجال، وجعلوه سنة أو مكرمة للنساء مصداقاً لتوجيهات نبي الأمة صلى الله عليه وسلم.

وجه الإعجاز

يتجلى في أن الإسلام جعل الختان من الفطرة السليمة، وبما أن الزمن الذي جاء فيه نبي الرحمة ـ صلى الله عليه وسلم ـ لم يكن لدى أحد من البشر علم بفوائد الختان، فإن هذا الحديث يعتبر من أحاديث الإعجاز العلمي في السنة النبوية المطهرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الإعجاز العلمي في الختان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ام عبد الرحمن النسائى :: المواضيع المميزة :: اسلامى-
انتقل الى: